أين الصباح

٢٥ ر.س

تحدّث صديقي الجديد كثيراً.. أفرغ كل مافي قلبه وقذفه في قلبي. تحدّث عن ألمه الناشب، عن حياته المتعثرة، عن أحلامه الموؤدة، تحدّث كثيراً كثيراً، وحين تهدّجت كلماته.. وصارت مسكينة ضعيفة، التفتُّ إليه، فإذا ملامحه تتغيّر كلياً، فيبدو وكأنّه بدأ يشبهني. أكمل بوحه وصراعه المحتدم مع نفسه، تأوّه كثيراً فبكى وأبكى، نزع حزنه طمأنينة قلبي، سقط رأسي بين كفيّ، وبدأت أنشج معه، وحين خَفَتَ صوته التفتُّ إليه فلم أرى له أثراً، إختفى تماماً، سألت نادل المقهى عنه، إبتسم.. قال: لا يوجد بجانبك أحد.



  • ٢٥ ر.س

منتجات قد تعجبك