صديقان في أور

٣٠ ر.س

أرجو منك أيها الكاهن أو الملازم أو الوجه ذا الأذنين أن تسجل بدقة وسرعة ما سأقول، لا تفوّت شيئاً. فأنا كما ترى سمكة وقد تكون ذاكرتي ضعيفة لا تحتمل الماضي سوى بضع لحظات. وطلب أخير، بأن تدونوا أقوالي كما أحكيها دون زيادة. ما أحكيه مجرد حادثة عرضيّة واضحة لا تحتمل أي انغماس في التأويل.


  • ٣٠ ر.س

منتجات قد تعجبك