ليكن الرب في عون الطفلة

٤٠ ر.س

 رواية تبدأ بالولادة التي لا تشبه أي ولادة، الام التي أنجبت طفلة سوداء، سوداء بدرجة مرعبة، الطفلة التي تشبه سواد الليل تحاول أن تعيش في هدا العالم الذي يبحث المر ءفيه عن أية فرصة نجاة متاحة أو لا متاحة، كما تعرض الأمومة بشكل مختلف حيث أنها لا تتعلق بالترنيمات ولا بالجوارب النظيفة أو الحفاضات، إذ تسأل الرواية عن ماذا يتطلب المرأة حتى تصير أماً.


  • ٤٠ ر.س
نفذت الكمية

منتجات ربما تعجبك