حتى لا يتحكم في مزاجي أحد

30.00 ر.س

التصنيف:

الوصف

حتى لا يتحكم بمزاجي أحد
عبد الحليم البراك

نصوص رشيقة يسلط فيها الكاتب الضوء على الانعتاق من الموسيقى والغناء والأمكنة والأزمنة، يعلن فيها التوبة عن فنجان القهوة الصباحي والقمر بعد منتصف الليل، ويعلن فيها نفسه بكل صراحةٍ أمام الوقت.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “حتى لا يتحكم في مزاجي أحد”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *