ليلة لشبونة

45.00 ر.س

التصنيف:

الوصف

ليلة لشبونة تلخص بكثافة إنسانية الإيقاع المأساوي الذي تركته النازية، على حياة الناس. رواية تدور في ليلة واحدة، لكن الأحداث تمتد لتروي حكايات المهاجرين الألمان الهاربين من القبضة الفاشية. يعود ريمارك في هذه الرواية لتناول موضوع قدره المشؤوم.
هذا الكتاب، هو أكثر كتب ريمارك تأثيراً في النفس البشرية، وذلك بحكم قربه من الواقع. رواية متميزة تسرد، على الرغم من غرابة ظروفها، قصة حب كبير يربط بين شخصين ويدفعهما إلى مقاومة الموت وإعادة اكتشاف الحياة.
(الجميل في ليلة لشبونة أنها تَقرأ كل مرة بشكل مغاير و كل قارئ قد يجد فيها شيء من نفسه، من ذكرياته و من محاولاته المستمرة التغلب على صدى الذكرى و صدى الأسئلة التي تأتي عبثا كما تمضي ايضا عبثا دون جواب.)
ايمان العزوزي- كاتبة من المغرب.

( يطلق ريمارك أسئلة مربكة مشكّكة حول تجنيد السلطة كلّ المعالم الإنسانيّة في خدمة مصالحها. ثمّ يفترض استطاعة الإنسان التمسّك بالأحاسيس، وإن كانت مدينة ما ستختفي إذا غادرها الإنسان؟ وهل تعيش مدينة دُمّرت في داخل إنسان؟ هل يعرف أحد ما الموت؟ ويستكمل أسئلته المفجعة حين يخمّن أنّه ربّما أطلق في المستقبل على عصره اسم زمن السخرية. ويوضّح أنّه لا يعني سخرية القرن الثامن عشر، بل يعني عصر الشرّ، عصر التقدّم في التقنيّة وتقهقر الحضارة.)
هيثم حسين- روائي وناقد من سوريا.

معلومات إضافية

المترجم:

د. ليلى نعيم

عدد الصفحات:

320

اسم الكاتب

اريش ماريا ريمارك

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “ليلة لشبونة”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *